أخر خبر

قناة السويس تجذب ناقلات الغاز الهاربة من قيود حركة الملاحة بالممر المائي في بنما

بدأت قناة السويس في اجتذاب عدد من ناقلات الغاز، التي كانت من المفترض أن تمر عبر قناة بنما، وسط توقعات باستمرار ارتفاع عدد السفن التي ستلجأ للممر المصري خلال فترة الشتاء مع ارتفاع الطلب على شحنات الغاز المسال، وسط هروب الناقلات من تشديد قيود المرور التي تفرضها بنما.

بدأت شركات النقل الكورية الجنوبية للغاز الطبيعي المسال الأمريكي في تجاوز قناة بنما بسبب الجفاف التاريخي، مع توجه اثنتين على الأقل من الناقلات إلى قناة السويس، وفقًا لبيانات الشحن الصادرة عن «إس آند بي جلوبال كوموديتيز».

وصرح مسؤولين لدى شركة كوريا غاز كورب «كوجاس» أن سفينتين تابعتين تحملان الغاز المسال الأمريكي، لجأتا حالياً إلى قناة السويس، حيث وصلت ناقلة «هيونداي برينسيبيا» المستأجرة من قبل شركة كوريا للغاز إلى بورسعيد، المدخل الشمالي لقناة السويس، في 16 نوفمبر بعد مغادرتها ممر سابين في لويزيانا في 30 أكتوبر، وفقًا لبرنامج Platts cFlow و«إس آند بي جلوبال كوموديتيز».

وقال مسؤول في كوجاس إن الشركة، التي تستورد ما يقرب من 2.8 مليون طن متري سنويًا من الغاز الطبيعي المسال من ممر سابين في تشينير بموجب عقد طويل الأجل، من المتوقع أن تتلقى شحنة الغاز الطبيعي المسال سابين باس في إحدى محطاتها الشهر المقبل، مضيفًا:«لكننا لم نحدد بعد مسارات شحن البضائع المستقبلية، وسوف نقرر ذلك، ونراقب الوضع عن كثب في قناة بنما».

وفي خطوة مماثلة على ما يبدو، تبحر ناقلة بريزم بريليانس للغاز الطبيعي المسال المملوكة لشركة «إس كيه إي آند إس»، حاليًا في شمال المحيط الأطلسي باتجاه قناة السويس لتصل في 24 نوفمبر، بعد أن تحميل شحنة ومغادرة فريبورت في تكساس في 8 نوفمبر، وفقًا لـ بلاتس سي فلو.

من المتوقع أن يكون متوسط درجات الحرارة في كوريا الجنوبية في الفترة من نوفمبر إلى يناير 2024 أعلى قليلاً من المتوسط، وفقًا لأحدث توقعات إدارة الأرصاد الجوية الكورية، والتي من المتوقع بموجبها أن تشهد البلاد متوسطًا لمدة 30 عامًا أو أعلى من المتوسط في ديسمبر بنسبة 40%، مع احتمال 50% لمتوسط درجات الحرارة.

وقالت الهيئة إن متوسط درجة الحرارة في البلاد خلال الفترة من 1991 إلى 2020 كان يتراوح بين 7 و8.2 درجة مئوية في نوفمبر، وبين 0.5 و1.7 درجة مئوية في نوفمبر، وبين 1.5 و0.3 درجة مئوية تحت الصفر في يناير. وتعرضت كوريا الجنوبية لموجة باردة في الشتاء الماضي – في ديسمبر ويناير – مما أدى إلى زيادة استهلاك الكهرباء والطلب على الغاز الطبيعي المسال ووارداته.

وفي ذلك السياق، صرحت شركة «إس كيه إي آند إس» أنها استخدمت سابقاً قناة السويس أو طريق رأس الرجاء الصالح كبديل لقناة بنما خلال فصل الشتاء، عندما يعزز المستوردون في آسيا وأوروبا شراء الغاز الطبيعي المسال الأمريكي، مضيفة: أنه «للمضي قدماً، سنعطي الأولوية القصوى للإمدادات المستقرة والكفاءة في اختيار طرق الشحن، بين قناة بنما أو قناة السويس أو رأس الرجاء الصالح»، وفقًا لـ«اقتصاد الشرق».

تدرس شركات يابانية تستورد الغاز الطبيعي المسال الأميركي أيضًا خيارات بديلة لنقل شحناتهم الشتوية في ضوء القيود المشددة عبر قناة بنما، بما في ذلك تبادل شحنات الغاز الطبيعي المسال أو الطرق عبر قناة السويس أو رأس الرجاء الصالح، حسبما ذكرت مصادر في الشركة لـ S&P Global.

ومن المرجح أيضًا أن يؤدي الوضع المتدهور عبر الممر المائي الرئيسي للشحن إلى قيام الشركات اليابانية بمراجعة طرق الشحن الخاصة بها من أجل برامج التسليم السنوية لعام 2024.

وقال أحد الرافعات اليابانية: «نحن ندرس الخيارات في الجانب الأطلسي، بما في ذلك عبر قناة السويس في حالة عدم تمكننا من عبور قناة بنما»، مع الإشارة إلى مصادر أخرى طريق رأس الرجاء الصالح، بالإضافة إلى إمكانية تبادل شحنات الغاز الطبيعي المسال».

يجدر الإشارة إلى انه من الخليج الأمريكي، يستغرق طريق قناة السويس ما يزيد قليلاً عن شهر إلى اليابان، بينما يستغرق طريق رأس الرجاء الصالح حوالي 40 يومًا. ويقارن هذا بما يزيد قليلاً عن 20 يومًا للوصول إلى اليابان عبر قناة بنما.

على الرغم من أن الولايات المتحدة ليست من بين أكبر موردي الغاز الطبيعي المسال إلى اليابان، حيث تمثل 8% من إجمالي وارداتها من الغاز الطبيعي المسال حتى الآن هذا العام، إلا أن تأخير الشحنات قد يكون له تأثير في الشتاء المقبل.

ظهرت المقالة قناة السويس تجذب ناقلات الغاز الهاربة من قيود حركة الملاحة بالممر المائي في بنما أولاً على أموال الغد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى