عاجل

“النقل”: تنفيذ محطة “تحيا مصر 1” في إطار مشروع محور دمياط اللوجيستي

تفقد كامل الوزير، وزير النقل، معدلات تنفيذ المشروعات الجارية في ميناء دمياط البحري.

وأوضح أحمد حواش رئيس هيئة ميناء دمياط، مراحل تقدم أعمال المشروعات الجارية والجدول الزمني المخطط للمشروعات المستقبلية بالميناء، وتقدم الأعمال الخاصة بمشروع تعميق الممر الملاحي وحوض الدوران للوصول بعمق الممر الملاحي إلى 19م وحوض الدوران إلى 18م.

ثم قام وزير النقل بتفقد مشروع محطة الحاويات “تحيا مصر 1” والتي تصل طاقتها الاستيعابية إلى 3.5 مليون حاوية مكافئة وبأطوال أرصفة 1970م، وبعمق 18م، وساحة خلفية 922 ألف م2؛ بغرض زيادة الطاقة الاستيعابية بميناء دمياط، في إطار إنشاء مشروع محور دمياط اللوجيستي المتكامل والذى سيحول الميناء إلى مركز عالمي لتجارة الترانزيت في البحر المتوسط.

ويتم تنفيذ المشروع بالشراكة مع المشغل العالمي تحالف “يوروجيت، كونتشيب، هاباج لويد” ضمن خطة الوزارة لجذب أكبر الشركات المشغلة للخطوط الملاحية العالمية للاستثمار داخل الموانئ المصرية والمشاركة في تشغيلها.

كما تفقد الوزير مشروع تطوير ورفع كفاءة حاجز الأمواج الشرقي لميناء دمياط، والذي تم الانتهاء منه بإضافة إمتداد للحاجز بطول 1420م.

وكذلك تم تفقد موقع مشروع محطة تداول البضائع الصب الجاف والتي يبلغ أطوال الأرصفة بها حوالى 600م وبعمق 17م، وساحة خلفية تبلغ مساحتها حوالى 270 ألف م2، بالإضافة إلى تفقد مشروع إنشاء حاجز أمواج غربي جديد بطول 5400م؛ بهدف خفض نفقات الصيانة السنوية للممر الملاحي للميناء وتقليل معدلات الإطماء.

وتوجه الوزير لموقع مشروع المحطة متعددة الأغراض “تحيا مصر 2” والتي ستصل أطوال الأرصفة بها إلى نحو 3400 م وبعمق 18م؛ يؤهلها لاستقبال سفن الشحن العملاقة.

وستضم المحطة ساحة خلفية مقدرة بحوالي 2.2 مليون م2، حيث وجه الوزير بأن يستخدم الناتج من أعمال تعميق الممر الملاحي في عمليات الردم التي تتم في إنشاء المحطة مما سيساهم في تقليل تكاليف إنشاء المحطة.

وفي إطار تحقيق تكامل عناصر النقل “بحري – بري سكك حديد”؛ استمع وزير النقل لشرح توضيحي لمخطط إنشاء جسور وبنية تحتية لتركيب وصلة سكة حديد جديدة بالميناء بطول حوالي 1200 متر و5 مفاتيح سكة، بالإضافة إلى رفع كفاءة حوش سكك حديد ميناء دمياط وتجديد السكة الحالية ورفع كفائتها وربطها بالسكة الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى