أخبار

الدكتور سويلم :الدورة التدريبية “الهيدرولوجيا البيئية في المناطق الجافة وشبة الجافة” تهدف لرفع وتنمية قدرات الباحثين



 شهد السيد الأستاذ الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى ، والسيد/ بال ماى دينج وزير الموارد المائية والرى بجمهورية جنوب السودان فعاليات ختام الدورة التدريبية الثالثة والأربعون في مجال “الهيدرولوجيا البيئية في المناطق الجافة وشبة الجافة” والتي تم عقدها بمعهد بحوث الهيدروليكا في الفترة من ٢٤ أبريل وحتي ١٥ يونيو ٢٠٢٣ بمشاركة (١٢) متدرب من دول حوض النيل ، حضر الإحتفالية كل من السيد السفير/ أشرف إبراهيم أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية ، والسيدة الأستاذة الدكتورة/ رشا الخولى رئيس المركز القومى لبحوث المياه ، وعدد من السادة ممثلى البعثات الدبلوماسية للدول المشاركة بالقاهرة .


وفى كلمته بالإحتفالية .. رحب الدكتور سويلم بالسيد وزير الموارد المائية والرى الجنوب السودانى ، متوجها بالتهنئة للسادة المتدربين لإجتيازهم البرنامج التدريبي الذى يهدف لرفع وتنمية قدرات الباحثين والمتخصصين من أبناء دول حوض نهر النيل على المستوى الفنى ، وتبادل الخبرات والأفكار بين المتدربين من مختلف الدول ، متمنياً لهم العودة لبلادهم بخبرات جديدة إكتسبوها خلال هذا البرنامج التدريبي بالشكل الذى يُسهم في تحسين التعامل مع تحديات إدارة الموارد المائية .


وإستعرض الدكتور سويلم مجهودات الوزارة فى التعامل مع تحديات المياه فى مصر ، مشيرا إلى أنه على الرغم من زيادة عدد السكان فى مصر أربع مرات منذ الستينيات وحتى الآن ، إلا أن مصر نجحت فى إدارة مواردها المائية بنجاح ، من خلال تنفيذ العديد من المشروعات والإجراءات مثل أعمال تطهير ٥٥ ألف كيلومتر من الترع والمصارف التى يتم إدارتها من خلال ٥٠ ألف منشأ مائى متنوع ، ومشروعات الحماية من أخطار السيول ، ومشروعات حماية الشواطئ ، وحوكمة إدارة الموارد المائية ، وتحقيق الإدارة الرشيدة للمياه الجوفية .


وأشار سيادته لتحدي تغير المناخ الذى يؤثر على قطاع المياه على المستوى العالمى ، والذى أبرزته مصر بنجاح خلال مؤتمر المناخ الماضى ، مضيفا أن القارة الأفريقية هى الاقل تسببا فى التغيرات المناخية وفى ذات الوقت تعد الأكثر تأثرا بهذه التغيرات ، وهو ما دفع مصر للعمل على انشاء المركز الإفريقي للتدريب وبناء القدرات في مجال التكيف مع التغيرات المناخية PAN AFRICAN والذي تم إنشاؤه تحت مظلة مبادرة AWARe .


وأكد سيادته على حرص مصر على تعزيز التعاون مع الدول الإفريقية وخاصة دول حوض النيل فى مجال المياه ونقل الخبرات المصرية في مجال لمياه اليها لتحقيق حسن الإدارة لمواردها المائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى