أخباراستثمار

وزيرة البيئة: التوافق البيئي يساعد على زيادة الصادرات وتقليل الاستيراد



 فى إطار احتفالات وزارة البيئة باليوم العالمى للبيئة، استهلت الدكتورة ياسمين فؤاد زيارتها لمدينة الإسكندرية بتفقد المشروعات البيئية بالشركة المتحدة لصناعة الورق والكرتون (يونيبورد) بمدينة السادات ، في إطار دعم التوافق البيئي للمساهمة في زيادة الصادرات وتقليل الاستيراد، حيث يوفر المصنع حوالي 70 % من الاستهلاك المحلي لكرتون الدوبلكس بقيمة حوالي 2.5 مليار جنيه سنويا من إجمالي حجم استيراد الورق والكرتون علي مستوي الجمهورية، حيث يصدر المصنع حوالى 30 % من إنتاجه.


وقد تفقدت الدكتورة ياسمين فؤاد مشروع تطوير محطة معالجة الصرف الصناعي وإعادة التدوير الذى يهدف إلى رفع كفاءة المحطة لتحقيق فرص أكبر لإعادة تدوير مياة الصرف الصناعي لاستخدامها مرة أخرى بنسبة مستهدفة حوالى 80 % ( بدلا من 70 % حاليا)، عن طريق إضافة أجزاء جديدة للتهوية والتبريد مع عمل تعديل وتطوير لحوض الترسيب لاستيعاب المزيد من كمية المياه المعالجة لتقليل الحمل الهيدروليكي والعضوي علي باقي مراحل المحطة ، و ويقوم المصنع بإستخدام المخلفات الصلبة الناتجة بعد المعالجة في انتاج انوع مختلفة من الكرتون وذلك بالتنسيق مع اللجنة الدائمة للصرف الصناعي بوزارة البيئة لتخفيف الحمل البيئي علي الشبكة العمومية.


كما قامت وزيرة البيئة بتفقد عدد من المشروعات الجاري تنفيذها، كمشروع التوسع في محطة أعادة تدوير المخلفات الورقية ( الدشت )، الذى يهدف إلى تنفيذ خطط التوسعات المساحية المستقبلية المطلوبة لزيادة القدرة علي إعادة تجميع وتدوير المخلفات الورقية ( دشت الورق والكرتون كمادة خام أساسية )، وذلك عن طريق انشاء ساحات جديدة لتجميع وفرز وكبس الدشت، بدلا من الاستعانة الكاملة بموردين دشت بالإضافة الي تجهيز وتشطيب المنتج النهائي.


وخلال الجولة ناقشت وزيرة البيئة الخطوات التنفيذية لمشروع إعادة تدوير عبوات المشروبات الكرتونية المبطنة، الجارى تنفيذه بالتعاون مع شركة تتراباك العالمية باستثمارات تبلغ حوالى 2,5 مليون يورو ؛ لاستقدام أحدث تكنولوجيا لإعادة تدوير العبوات الكرتونية من خلال المعدات التي سيتم تركيبها خلال النصف الثاني من عام 2023، بقدرة تدوير أكثر من 8000 طن سنويا خلال خمس سنوات، وذلك ضمن استراتيجية الشركتين للإستدامة وحماية البيئة حيث يعد هذا المشروع الأول من نوعه في مصر وشمال افريقيا.


 وأشارت الوزيرة إلى أن وزارة البيئة تتولى مسئولية تنظيم وتخطيط قطاع المخلفات وتحديد الأدوار والمسئوليات، وتسعى بعد تطبيق قانون إدارة المخلفات إلى تشجيع الاقتصاد الدوار، وترسيخ فكرة مسئولية مولد المخلف عن ثمن إدارته، والبحث عن فرص التشبيك بين القطاع الخاص ومولد المخلف للتأكد من إدارته إدارة سليمة، في ضوء المسئولية الممتدة للمنتج، وأيضا بحث آليات إشراك المواطن في ادارة مخلفات التعبئة والتغليف من خلال إرجاعها مرة أخرى للمصنع لتدويرها، بما يساهم في توفير جزء من مدخلات الإنتاج للمصنع، ويحقق عائد بيئي بتنفيذ فكرة المسئولية الممتدة للمنتج وتقليل وصول هذه المخلفات إلى مراحل الدفن النهائي والاستفادة منها، ورفع وعي المواطن بدوره في ادارة المخلفات في إطار المبادرة الرئاسية اتحضر للأخضر وحملة جميلة يا مصر. 


كما ناقشت الدكتورة ياسمين فؤاد مخطط مشروع التوليد المشترك للطاقة ( Cogeneration ) الجارى تنفيذه بالشركة، حيث يوجد لدي الشركة مشروع لتوليد التيار الكهربي والبخار بإستخدام الغاز الطبيعي باجمالي استثمارات حوالي 12 مليون دولار عن طريق انشاء محطة Cogeneration ذاتية داخل المصنع، وجاري الحصول علي موافقة وزارة الكهرباء والطاقة المصرية.


وقد استمعت وزيرة البيئة إلى التحديات التى تواجه المستثمرين لدعم توسع صناعتهم لتغطية ١٠٠% من السوق المحلى.


جدير بالذكر، أن الشركة المتحدة لصناعة الورق والكرتون ( يونيبورد ) المقامة على مساحة حوالي 128 الف متر مربع بمدينة السادات الصناعية، تقوم بإعادة تدوير المخلفات الورقية والكرتونية وتحويلها الي منتج جديد يستخدم في صناعة معظم علب التعبئة والتغليف بالسوق المحلي والسوق العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى