أخر خبر

أسعار الذهب تنخفض بالسوق المصري حوالى 10جنيهات

 


ننشر آخر تحديث في أسعار الذهب اليوم بالسوق المصري حيث هبط سعر جرام الذهب حوالى 10جنيهات ليسجل 1900 جنيه مع هبوط سعر اونصة الذهب إلى 1905 دولار وسط تغيرات في توقعات الفائدة الأمريكية.

أسعار الذهب اليوم:

عيار 18 يسجل 1630 جنيها.

 عيار21 سعر 1900 جنيه.

 عيار 24 سعره 2117 جنيها.

 الجنيه الذهب 15200 جنيه.

 أما عن سوق الذهب العالمي فقد انخفضت أسعار الذهب اليوم الأربعاء لليوم الثاني على التوالي ولكن بنسب هبوط معتدلة، وذلك بعد تسجيل أعلى مستوى في 6 أسابيع مطلع هذا الأسبوع، حيث أدت القراءة المختلطة للتضخم الأمريكي إلى خلق حالة من عدم اليقين في الأسواق المالية بشأن موقف البنك الفيدرالي بشأن سياسته النقدية، بحسب جولد بيليون، وسجلت أسعار الذهب الفورية انخفاض اليوم بنسبة 0.4% لتتداول عند المستوى 1895.95 دولار للأونصة وقت كتابة التقرير، يأتي هذا بعد انخفاض آخر يوم أمس من أعلى مستوى تم تسجيله في 6 أسابيع عند 1914.51 دولار للأونصة.

 تفاءل المتداولين في أسواق الذهب بعد اختراق المستوى 1900 دولار للأونصة، ولكن أسعار الذهب سرعان ما عادت إلى الهبوط للتداول اليوم تحت المستوى المذكور، حيث رأى البعض أن اغلاق تداولات الأسبوع فوق هذا المستوى من شأنه أن يدعم ارتفاع الأسعار خلال الفترة القادمة بشكل كبير.

 ومن جهة أخرى شهد الدولار تعافي محدود اليوم بعد انخفاض استمر لخمس جلسات متتالية ليسجل مؤشر الدولار الذي يقيس أداؤه مقابل سلة من 6 عملات رئيسية ارتفاع بنسبة 0.3%، وذلك في ظل عدم اليقين الذي يسيطر على الأسواق بعد بيانات التضخم المتضاربة يوم أمس.

 مؤشر أسعار المستهلكين السنوي الأمريكي عن شهر فبراير سجل ارتفاع بنسبة 6% ليوافق التوقعات ليظل بعيداً عن مستهدف البنك الفيدرالي للتضخم عند 2% بينما كانت القراءة السابقة مرتفعة بنسبة 6.4%، بينما ارتفع المؤشر الشهري لأسعار المستهلكين الأساسي الذي يستثنى السلع المتذبذبة في أسعارها بنسبة 0.5% بأعلى من التوقعات والقراءة السابقة بنسبة 0.4%.

 ارتفاع التضخم الأساسي أعلى من المتوقع يبقي الضغط على البنك الاحتياطي الفيدرالي ليستمر في تشديد السياسة النقدية خلال اجتماعه القادم، بينما المخاوف من تداعيات انهيار بنك سيليكون فالي وبنك سيجنتشر على القطاع المصرفي ككل تطالب الفيدرالي بوقف التشديد النقدي الذي تسبب بشكل أو بآخر في الأزمة الحالية في هذا القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى