أخر خبر

بعد التضخم.. المركزي يحدد 30مارس لعقد اجتماع بشأن الفائدة

 

 بعد وصول معدل التضخم الأساسي الـ 40.3% سنويا خلال شهر فبراير الماضي، تستعد لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري، لعقد اجتماعها الثاني خلال العام الميلادي الجديد 2023، يوم 30 مارس الحالي، لتحديد مصير الفائدة في مصر،
يذكر أن لجنة السياسات النقدية بالمركزي المصري، اتجهت لرفع أسعار الفائدة بواقع 800 نقطة أساس أي ما يعادل نسبة 8% خلال اجتماعاتها في العام الماضي 2022، لتعتبر الزيادة الأكبر في تاريخ البنوك المصرية، وذلك بعد ارتفاع التضخم العالمي الذي دفع البنوك المركزية حول العالم لرفع الفائدة وكبح جماح التضخم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى