أخر خبر

“رزق الله” تتقدم بـ ” طلب إحاطة ” ضد مافيا الأسمدة التى تتحكم في الأسعار


تقدمت النائب أمال رزق الله نائب الإسماعيلية بطلب إحاطة موجه إلى رئيس مجلس الوزاراء ووزير الزراعة بشأن زيادة أسعار الأسمدة بشكل يسبب أزمات للفلاح ويساهم في زيادة أسعار المنتجات الزراعية .

وقالت رزق الله أن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، كشف أن أسعار الأسمدة بمختلف أنواعها سجلت ارتفاعًا خلال عام 2019، إذ قفز متوسط سعر سماد اليوريا للأغراض الزراعية إلى 4088 جنيهًا للطن حتى شهر سبتمبر الماضي مقابل 2825 جنيهًا للطن خلال الشهر نفسه من العام السابق عليه، بزيادة قدرها 1263 جنيهًا في العام.
وأوضحت أن هذا الأمر، سبب معاناة ضخمة للفلاح، وأدى إلى زيادة أسعار معظم المنتجات الزراعية من تقاوي ومبيدات وأسمدة، لاسيما أن متوسط سعر طن سماد نترات المخصوص ارتفعت إلى 2826 جنيهًا خلال شهر سبتمبر 2019 مقابل 2730 جنيًها خلال الشهر نفسه من العام السابق عليه، بزيادة قدرها 96 جنيهًا.
أكدت أن الأزمة ليست مقتصرة على ارتفاع أسعار الأسمدة فقط، لكن نقصها أيضًا في الجمعيات الزراعية الحكومية، المنوط بها بيعها إلى الفلاحين، إلى جانب وجودة سوق سوداء موازية لها الأزمة في عدم وجود الأسمدة وبيعها في السوق السوداء لافتتا إلى أن هناك شكوى ضد الجمعيات الزراعية من أنها ترفع أسعار الأسمدة بشكل مبالغ فيه، ما يضطر بالفلاح اللجوء إلى الأماكن الخاصة، والتي تقوم برفع سعر الأسمدة أيضًا، وفي النهاية يتسبب ذلك في تكبد الفلاح خسائر، وارتفاع المنتجات الزراعية.
وحذرت نائبة الإسماعيلية من تواجد السوق السوداء التي تبيع الأسمدة بأسعار مخالفة في كل مكان، وموازية للأماكن الرسمية للبيع، فمنها على مواقع التواصل الاجتماعي. مطالبتا بوضع إستراتيجية لتوفير موارد، لتخفيض أسعار الأسمدة الزراعية والمبيدات، حتى نحمي الفلاح من ناحية ونساهم في تخفيض أسعار المنتجات، كما يجب بحث آليات لمواجهة السوق السوداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى